×× أخر الكلام هو الصمت ××

يستـآهل البرد من [ضيّع] دفآهـ..!
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه دنيا العاشقين ... الكاتبه : بحر الاسرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
البرنسيسه

avatar

عدد الرسائل : 67
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه دنيا العاشقين ... الكاتبه : بحر الاسرار   الإثنين ديسمبر 08, 2008 11:53 am

االجزء السادس ,,,


رن تلفون غرفتها ....قامت من السرير وطالعت الساعه 8 المغرب من متصل
شوق: الووو
ريناد: الوووو شوق الحقي علي
شوق: خير خير شفييييييك؟
ريناد: احمد
شوق: مااااااااااااااااااااااااااااالت
ريناد: ويييييييييييي وجعتي اذني
شوق: خوفتيني فتكرت شئ اكبر الحين
ريناد: شوقوه احمد صاير مايدخل النت اخاف فيه شئ
شوق: مع وجهك عادي يمكن انشغل او عنده ظروف
ريناد: لاوالله ؟ وانا؟؟؟؟ اجلس احاتي ليل نهار
شوق: اييييييييوه ياعيني عاالحب
ريناد: شوق مالي مزاج تكفين شسوي؟
شوق: شتسوين يعني انتظريه يدخل وبس...او جربي ارسلي له بعد رساله عاالايميل
ريناد: رسلت وخلصت
شوق: خلاص انتظري للساعه 12 واذا مادخل يصير خير
ريناد: خلاص اجل يلا باي
شوق: باي
نزلت شوق من غرفتها ولقت امها باالصاله....
شوق: يمه خلود وينها ليش تأخرت في البحرين؟
ام محمد: بتتأخر
شوق: ياسلاااااااام اكيد بتروح السيف وتشوف فلم ليش مااخذتني وياها
ام محمد: ناصر جاها هناك وبيتأخرون شوي
شوق: اووووف ابي اروح لها
ام محمد: شوق روحي غرفتك رتبيها احسن لك الله يهديك
ركبي غرفتها مره ثانيه وهي تتحرطم على خلود....

......................
سكرت الكتاب اللي في يدها...مو قادره تركز على كلمه....لان الافكار تروح وتجيهااا خاصه من بعد ماعرفت ان محمد يحب وحده بس من الله العالم...اخليها تتهى فيه؟ استحاله انها اوريهم مسكت الجوال ودقت عليه..
محمد: الو
هبه: الوو
محمد: مين؟
هبه: معقوله ماعرفتني؟
محمد: امممممممم هبه؟ هلا غيرتي رقمك؟
هبه: من زمان ....اخبارك محمد؟
محمد: عايش بخير وانتي؟
هبه: بخير دامك بخير
سكتت وهو سكت يفكر...غريبه ليش متصله ..
محمد: هبه
هبه: هلا
محمد: خير امري بغيتي شئ؟
هبه: بس حبيت اتطمن عليك
محمد: انا بخير مثل ماانتي شايفه
هبه: متأكد مافيك شئ؟
محمد: ههه أي شفيك
هبه: لاسلامتك يلا عن اذنك
محمد: اذنك معاك مازن في البيت؟
هبه: نايم تحب اقوله شئ؟
محمد: لا خلاص انا اكلمه بعدين
هبه: اوكي توصي على شئ؟
محمد: سلامتك وانتبهي لنفسك
هبه: من عيوني
محمد: باي
هبه: بايات
سكرت وهي طايره في الهواء معليش فتره واخليك تحبني يامحمد .....

...................
اتصلت عليه وكان توه راكب سيارته بيطلع....

بشار: اهلييين
شوق: هلا اخبارك؟
بشار: الحمدلله وحشتيني
شوق: أي باين يالقاطع
بشار: حراام عليك اسف عمري بس انشغلت شوي
شوق: في شنو؟؟
بشار: اجهز حق سفري؟
شوق: شنو؟؟سفر؟؟؟ من وراااااااااااي؟
بشار: حبه حبه علي باروح الامارات 5 ايام
شوق: مع منو؟؟؟؟
بشار: الكل
شوق: كيف؟
بشار: باقولك بس مفاجأه يادبه لاتقولين لحد
شوق: اوكي
بشار: السفره هذي لاخوك حتى يغير جو انا وانتي وريناد وماهر وحور ومازن ...
شوق: واااااااااااااو متى؟؟؟ وابوي يدري؟؟
بشار: اكيد طبعا اول شخص اخذت موافقته بس قلت له لايخبركم
شوق: ايا الدب متى بنروح؟؟
بشار: روحي جهزي شنطتك بكره
شوق: ونااااااااسه احلى مفاجاه والله....قلت لمحمد؟
بشار: الحين باقوله....بسرعه يلا انزلي افتحي لي الباب باشوفك
شوق: من عيوووني
بشار: اوووه تطور السنع مادري من وين نازل عليك
شوق: من مفاجاتك والله
بشار: مو من قلبك يعني؟؟؟؟ مالت عليك زعلت باي
شوق: ههههه بايات
لبست عبايتها ونزلت بسرعه وفتحت له.....
بشار: هاي سويتي
شوق: هايات ادهل يلا
دخل وسكر وراه الباب....
بشار: اخوك المقرود وينه؟ تصدقين من هذاك اليوم ولافكر يدق علي يعتذر لكن يلا المشكله احبه ومااقدر على فراقه هاالدينصور
شوق: هههه ماعليه انت احسن منه...روح فوق بغرفته يندب حظه
بشار: في حد باالصاله ولا
شوق: خلود مع ناصر في البحرينه وامي وابوي باالسوق يعني مافي حد
بشار: اها يلا انا صاعد له
..................



صعد بشار لغرفه محمد....دق الباب قبل مايدخل..

محمد: ميييين؟
بشار: احم احم
محمد: مين؟

دخل بشار وكان الباب مفتوح استغرب محمد...
محمد بشاااااار؟
بشار وهو يسحب كرسي ويجلس عليه: أي بشار ولد عمك ليه مستغرب؟
محمد: لاولاشئ
بشار: اممممممممم شوف محمد انا جاي اودعك
طبعا بشار كان يحاول يحرق اعصاب محمد
محمد وهو متفاجأ: تودعني؟؟؟؟ ليش؟؟
بشار: بسافر يامحمد
سكت محمد وهو يفكر....انا وبشار اكثر من اخوان وعمرنا ماافترقنا عن بعض ....ليه ماقال لي اروح وياه سخييف ماهقيتها منه ...
محمد: كم يووم؟
بشار: اسبوع يمكن...مع الاهل
محمد في باله....باالطقاق دامك ماتبيني رووح ....
محمد: روحوا الله معاكم
بشار: تبي شئ انا نازل تحت
محمدبعصبيه: ماابي منك شئ
بشار وهو يحاول يكتم ضحكته: باي
محمد: باي

طلع بشار ولقى خلود بوجهه

بشار: هااااااااي خوخه
خلود: هاي بيشو اخبارك؟
بشار: بخير وانتي اخبارك احم مع الحبيب
خلود: فاين...
بشار: توك راجعه؟
خلود: يس وناصر تحت مع كل الاهل ماشاء الله مجتمعين
بشار: يلا بنزل اجل باي
خلود: بايات
نزل وكان حتى عمه ابو محمد موجود وجالس جنب ناصر ومعاهم ابو ماهر وماهر....
بشار: سلااااااااام مربع.....اووه العائله الكريمه مجتمعه
ابوماهر: تعال اجلس
بشار وهو يجلس بوسط ابوه وناصر: حياالله نصور شلونك؟
ناصر: انا بخيييير وانت شلونك؟؟ لا اشوفك ضعفان عسى ماشر
بشار: ريجيم تعرف احم الرشاقه مهمه
ابوماهر: هههه اسكت زين
ابومحمد: اقول بشار
بشار: هلا عمي
ابومحمد: كل شئ جاهز لبكره..؟؟
بشار: تطمن كل شئ جاهز مثل ماوصيتني
ابومحمد: قلت لمحمد صح؟
بشار: لا هههه خلينا نحرق اعصابه شوي
ماهر: الله يعينه عليك كان قلته
بشار: خليه يتادب

دخل عليهم مازن وكان لابس ثوب وشماغ ...
مازن: السلام عليكم....
الكل: وعليكم السلام
بعد ماسلم على الكل جلس جنب ابومحمد.....
ابومحمد: شلونك ياولدي؟
مازن: والله تمام عمي بخير
ابومحمد : واخبار الاهل؟
مازن: كلهم بخير يسلموون عليك....
ابومحمد: خلاص جاهزين لبكره؟
مازن: الا قول جاهز ....هبه ماطاعت تروح معانا عندها نادي صيفي
نزل محمد بهاالوقت ولما شافهم عصب اكثر...ايييه مجتمعين يتوادعون حق السفر وانا لي الله اوريهم لكن
محمد: السلام
الكل: وعليكم السلام
ابومحمد: وين رايح؟ تعال اجلس
محمد: أي مكان مادري
بشار وهو يحاول يعصب محمد: ايييه مازن ماقلت لي حجزت باالمنتجع اللي قلت له عنه وعطيتك رقمه
مازن: باالموووت لقينا لنا جناح
ناصر: بتوحشونا والله ياشله الدببه
بشار: تعال خاوينا
ناصر: لا انا خلنوني هنا
مازن: مايتغني عن حرمته
محمد وهو معصب لانهم تجاهلوا وجوده: مع السلامه

كان بيطلع بس قام له بشار ومسكه...
محمد: بعد عني ايش تبي
بشار: ههههههههه كنتم مع الكاميرا الخفيه
محمد: ماني رايق لك بعد...
مازن: رووق يابو حميد واهدأ
بشار: جهزت شنطتك؟
محمد: أي شنطه بعد؟
بشار: حاجز لك تذكره ودافع فلوس بعدين ماتجهز شنطتك رووح جهزها
سكت محمد وابتسم لبشار....وتحاضنوا مع بعض
بشار: وحشتني مع وجهك
محمد: ههههههههه وانت اكثر
مازن: واخيرا تصالحتوا....
كملوا السوالف ......

...............


--------------------------------------------------------------------------------

اتصلت شوق لريناد وقالت لها تجي تجلس وياهم بما ان الكل متجمع حتى تغير جوو وتنسى شوي احمد اللي مسبب لها العله

ام محمد: يلا يابنات جهزتوا العشاء على الطاوله؟
حور: يمه الحييين وين السكين؟
ريناد: هاتي انا اسوي السلطه

اخذت ريناد كل مستلزمات السلطه وجاست على طاوله صغيره تقطع وهي سرحانه ...
اه يااحمد....بعد ماسكنت فيني داخلي....رحت...بعد ماخليتني اتعود عليك هجرت..طيب لييش؟؟
ايش هاالظروف اللي ماتخليك تكلمني....معقووله يبيني ارسل له مسج على جواله؟ لاااااااا مستحيل اسويها..
طيب يمكن فيه شئ...مادري
وهي تفكر باالغلط جرحت يدها بالسكين
ريناد: اييييييييييييييي اوووف
شوق: اووووه جرحتي يدك
ام محمد: انتبهي مره ثانيه حبيبتي ريناد

ماردت عليهم...وراحت لعند المغاسل ومن تتشوف ..مازن جالس يعدل الشماغ....
ماكلمته راحت وفتحت الماي على طول على يدها.....
مازن وهو مستغرب منها: هيييه انتي لاسلام ولاكلام خوفتيني
ريناد: اسفين مازن افندي.....شايفني جنيه حتى اخوفك
مازن: باالضبط زييين تعرفين نفسك مو حلووه
سكرت الماي ولفت تطالعه ببرود....سرت بجسمه نفس القشعريره اللي حس فيها يوم ملكه خلود..
وهي نفس الاحساس حسته...ياربي هاالعيون فيهم شئ غريب.......خبله انا لا اكييييييييد خبله
ريناد وهي تقطع افكارها: من زينك
مازن: هاهاها.......بذمتك طالعيني مو حلووو
ريناد: وع من قاص عليك
مازن: اسمحي لي ماعندك ذوق
ريناد: خليته لك مزووون
مازن: مازن تاج راسك اوكيه؟
ريناد: لامو اوكيه
مازن: شنو نتهاوش يعني
رفع اكمامه بحركه تقليديه لبدأ القتال
ريناد وهي ترجع لوراء: ههههههههههه خلاص خلاص اسفه
مازن: خفتي هاااا؟؟؟ جبانه
ريناد: وبعد؟
مازن: ومغروره.....
ريناد: من يزود؟؟
مازن: ملسووونه
ريناد: ماخلصت؟؟
سكت شوي وابتسم بعدها وبكل اندفاع
مازن: بس حلووه ....
ارتبكت وي مزون الدب شفيه اليوم مو طبيعي اهرب احسن لي
ريناد: باي
مازن: صدقت الخبله تعاااااااااالي
لفت عليه وهي معصبه
ريناد: حلوه غصبا عنك
مازن: تعالي ريناد لحظه باقولك
ريناد: خيييير؟؟
مازن: لاسلامتك
ريناد: اووف فاضي....
مازن: شفيها يدك؟
ريناد: صباح الليل.....مافيها شئ جرحتها باالسكين وانا اسوي السلطه
مازن: زين قلتي من الحين حتى مااكل منها
ريناد: انت الخسران لكن نصيحه جربها مش هانتدم ابدا
مازن: حاضر ياست عطيات نادي زعلوله معاكي
ريناد: ههههههههههههه
طالعها وهو مبتسم...حلوه ريناد...مااقدر انكر هذي حقيقه...حتى ابتسامتها...ضحكتها ...مثل الطفله تضحك بكل عفوويه عيبها الوحيد غرورها....بس هي مو مغروره..صحيح الاول كانت معاي مغروره بس الحين تغيرت
في الاول لااكلمها ولاهي تكلمني كنت بس الاحظها واحس انها غير ..
الحين من بعد الاف المواقف بيننا صارت عادي تسولف وتضحك....بس بتحفظ طبعا...

ريناد: ياهووووووووووو وين رحت؟؟ اسرح بكيفك انا باروح اكمل شغلي
مازن: هااا لابس كذا روحي كملي روحي الله يهديك ويكملك بعقلك
ريناد: جميعا قول امين
مازن: ماني قايل روووحي
طنشها ودخل غرفه الطعام.....وهي ضحكت ....يستخف دمه علي هاالدب انا اوريه شغل البنات ....

رجعت وكملت السلطه...وبأمر من ام محمد راحت مع شوق غرفه الطعام يرتبونها ...

شالت شوق سله الخبز وريناد وراها شايله العصيرات
شوق: هههههه المهم اكمل لك
ريناد: لاتكملين من زين سوالفك
دخلوا وكان محمد جالس جنب بشار....ومازن مقابلهم...ويضحكون واصواتهم كالعاده هازه المكان.....

محمد: شوف تشتغل؟ وريناد؟ معقوووووووله؟
ريناد: أي اصلا ستات بيت بس مين يقدر
وطالعت مازن بنص عين.....
شوق: هاالعصير صنع ايدي اتمنى ان ينال على اعجابكم ورضاكم اخواني الاعزاء
بشار: عصير شنو بعد مسويه؟
شوق: اممممممم كيوي يم يم
مازن: كيوووي ؟؟؟ مع وجهم خلصت العصيرات حتى تسويت كيوي عاد؟
شوق: اوووه شنو اشيله يعني بتزعلوني؟
محمد: لا كل شئ ولازعلك روحوا بس

رجعوا للمطبخ....راحت ريناد لعند صحون الشوربه...هييين مزون انا اوريك..حطت فيها ملح.....وشالتهم حتى توديهم...صفتهم باالترتيب وحطت عند مازن الصحن المعروف طبعا.....ابتسمت له بسخريه وطلعت...
هو شك باالموضوع وطالع الشوربه...اخاف حاطه لي سم اخلي بشار يجربها..
مازن: اقول بشار
بشار: هلا
مازن: جرب هاالشوربه
بشار: هذي لك
مازن: ادري بس جربها يلاااا بسرعه
سحبها بشار وشال ملعقه وجربها ...رده فعل طبيعيه ..تغيرت ملامح وجهه وتعرفون اللي يصير عاده بهاالمواقف
بشار: وع كلها ملللللح
مازن: هههههههههههه هذي اختك انا قايل ماتخدم لوجه الله
بشار: ريناااااااااااااااااااااااااااد تعالي ياالخبله
كانت صرخته عاليه وصلت لها وجات تركض
ريناد: خير خير شفييييييييييييك
بشار: ايش هذا؟
طالعت وين يأشر ولما شافت ان هذا صحن مازن...طالعته بسرعه غمز لها ....وهي ودها تذبحه
ريناد: هذا صحنك مو صحن بشار
مازن: ادري ثاني مره حطي سكر مو تنسي
محمد: ههههههههههههههههه اكبروا شوي

طلعت وهي معصبه على مازن...مايطوفه شئ ذكي داهيه هذا...كيف حس وترك بشار يتذوقها كيييف....
هين مزون اوريك لكن مو هنا استلمك في الامارات واطلع لك قرون حتى تحترمني وتقدرني اهئ اهئ...

......


وصلوا الامارات ...



كانت شوق مع ريناد بغرفه لوحدهم....ومحمد وبشار ومازن بغرفه وماهر وحور بغرفه.....

طلعت ريناد من الغرفه وطلت دايركت على كل غرف الطابق الخامس....ايش هاالازعاج اوووف لو ماخذين شقه ابرك لنا....



طالعت ساعتها 5 العصر...اوووف ملل وزهق...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البرنسيسه

avatar

عدد الرسائل : 67
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه دنيا العاشقين ... الكاتبه : بحر الاسرار   الإثنين ديسمبر 08, 2008 11:53 am

راحت عند باب الحمام ودقته...

ريناد: شوق يلا اطلعي بسررعه

شوق: اسبح ريناد

ريناد: اوكي انا بعد ابي اسبح

شوق: اووف طيب ماراح اتأخر

ريناد: دبه..

راحت

فتحت البلكونه وماكانت لابسه شئ على راسها...على اساس تطل البلكونه على الحديقه وماحد بينتبه لها..

طلعت شوق من الحمام وهي تغني.....

شوق: قدام الكل حلفت لك......تعااالي ريناد

ريناد: اوكي



اخذت ريناد ملابسها ودخلت الحمام....رن تلفون الغرفه ورفعته شوق....

شوق: الوو

بشار: وحشتيني

شوق: هذا انت روح يلا...

بشار: اروح؟ متأكده؟

شوق: أي

بشار: قد كلمتك

شوق بدلع: أي روح ماابيك

بشار: بس انا ابيك...حبيبتي شوق ودي اكلمك

شوق: هذا انت تكلمني الحين شفيك..

بشار: لا فيس تو فيس

شوق: طيب طالعه لك

بشار: تعالي..مازن مع محمد طالعين سوا

شوق: نعم؟؟؟ ولوحدك باالغرفه؟ لاياحبيبي لاتحلم اجيك باي

بشار: اوووف شوق تعالي وخلصينا

شوق: لا اخاف

بشار بعصبيه: خبله انتي معقوله باسوي لك شئ يلا تعالي قبل مااجي لك انا..

خافت منه وخاصه ان سكر السماعه بوجها....لبست عبايتها وطلعت وهي بجد خايفه ودقت الباب...

فتح لها وهو مبتسم

بشار: اسفرت وانورت تفضلي

شوق: بدخل بس خلي الباب مفتوح

بشار: اكيد ولوو


تقدمت 3 خطوات داخل الغرفه وهو ترك الباب مفتوح....

بشار: شفيك تطالعيني كذا ليش خايفه

شوق: لا بس....

بشار: ايش باسوي لك عاد...وبعدين حتى لو سويت ماحد يلومني زوجتي

شوق: يمه منك مابعد اصير زوجتك...قول شعندك..

بشار: اممممممم كم التاريخ اليوم؟؟

شوق: مادري 13 او 14

بشار: مايذكرك هاالتاريخ بشئ؟ انا في أي شهر؟

سكتت شوي حتى تفكر...ابتسمت ابتسامه عريضه..

بشار: تذكرتي؟

شوق: ياربي كيف نسيت تاريخ ميلادي...بشار انت تذكرت؟



راح عند كبته فتحه وطلع علبه حمراء على شكل قلب ومدها لها....

بشار: تستاهلين اكثر افتحيها ان شاء الله تعجبك

فتحتها وكانت سلسله بلاتين .....كانت بجد ناعمه بس حلووه

شوق: واااو تجنن مشكوووور

بشار وهو يقرب منها خطوه: كل عام وانتي حبيبتي

نزلت راسها كان ودها تبكي من الفرحه....فرحه ان حبيبها ماينسى كل عام يهنيها بعيد ميلادها..

ويكون اول شخص يقول لها كل عام وانتي بخير.....

بشار: شوق

شوق: امممممم

بشار: احبــك ...

قامت تحوس في العلبه وهي متوتره...

شوق: وانا بعد...

بشار: بس انا اكثر

شوق: بشااار خلاص

ابتسمت له وطلعت من الغرفه......وسكرت الباب وراها



5 دقايق ومازن وصل ولقى باب الغرفه مسكر طبعا...توقع ان بشار طلع وقف مكانه وهو يحوس بشعره محتار..

كيف ادخل الغرفه الحين..اكيد بشار طلع ...سمعته يكلم محمد ويقول انه بيطلع ويين اروح اوووف ومحمد بعد باالسوق...خلني اشوف ماهر...

دق على ماهر غرفته مع حور بهدوء.....طلع له وجه ماهر مبتسم كاالعاده...

ماهر: هلا مازن...

مازن: اهلييين بسألك ماهر ماتدري متى طلع بشار ومتى بيرد؟

ماهر: والله مادري...

سكت ماهر بعدها قال بسرعه...

ماهر: محمد جالس في غرفه البنات روح اجلس وياه

مازن: بس يقول انه بيروح السوق

ماهر: لاسمعت حسه اكيد بغرفه البنات

مازن وهو منحرج: مافيها ازعاج يعني

ماهر: ههههههههههههه شدعووه مازن هم مثل خواتك وبعدين قلت لك محمد وياهم...

مازن: اووكي يلا سووري عاالازعاج



راح وقبل مايدق باب الغرفه...مع وجهي ليش ادق يقول محمد وياهم


فتح باب الغرفه ماشاف غيرها...طالعه من الحمام وتنشف شعرها...طاحت من يدها الفوطه.. بحركه سريعه طلع وسكر الباب وقلبه يدق ويدق..وينه محمد؟؟مو هنا...ياربي من هاالفشله...ايش بتقول ريناد الحين عني...ماعليه مهير اوريك تعطيني معلومات غلط...وين بشارووه تركتوني ورحتواا....

طبعا طول هاالوقت مافي أي صوت يطلع من غرفه الشباب لان الحبيب بشار منسدح ويفكر...وعيونه شووي وتغمض من النعس...

لهذا كان مازن متأكد من عدم وجوده باالغرفه...

حط يده ورا ظهره وهو متسند عاالجدار..تجنن المغروره...بس انحرجت مسكيينه..ياربي شعرها حلوو يناسبها كثير...ولابسه وردي بعد..ياسلاااام....

هي كانت لسه واقفه مكانها مذهوله ومستغربه حركته.....شافت عبايتها قدامها لبستها وطلعت وهي مفووره ومعصبه...

طبعا تتسألون وين شوق ...كانت في البلكونه تقرأ مجله والاخت ماحست بأي شئ..معذوره تقرأ وعقلها بمكان ثاني عند الحبيب ....

فتحت الباب ولقته على نفس وضعيته متسند عاالجدار كانت جايه تصارخ توها بتتكلم حط يده على فمها يسكتها...

وقف يتأملها دقايق...اه من عيونك ياريناد مجننتني ....

مو قادر انساهااااا مع وجهي...هي جمدت مرره ثانيه..حركاته غريبه عجيبه والمشكله كل ماصرت قريبه منه اصير مثل اللوح اووف مني ومن تصرفاتي لكن اورييييك....

شالت يده بقوه عن فمها..

ريناد: كيف تسمح لنفسك انت هااا

مازن: قصري حسك فضحتينا

ريناد: لا مابقصره عندك مانع وربي لأذبحك يامزوون

مازن: مزون بعينك ياالخبله...مرره باموت خوف

ريناد: بذبحك

مازن: ههههههههههههه ماتقدرين

سكتت يوم ضحك....بلييييييييز لاتضحك لي ...مااقدر الا اوقف واسرح بعيونك وضحكتك...

وانسى نفسي وياهم....

مازن: هاااا كأنك تراجعتي عن قرارك...

ريناد بارتباك: لا ..لا ماتراجعت

مازن: اتحداااااااااااااااك



ريناد: تتحداني يامزين....انا اوريك

قام يركض وهي تركض وراه مثل الاطفال...مجانيين ..

نزلوا عاالدرج هو يضحك وهي وراه مصممه الا ماتصيده وتضربه.....

صاروا بره الحديقه هي فرحت بتركض على راحتها خاصه ان المنتجع هذا فاضي نوعا ما.....

لف على اليمين ويتفاجأ بمسبح كبير ماقدر يتراجع ونـط فيه

عاد ريناد مايحتاج..ميته ضحك عليه..وجلست على طرف المسبح....

مازن وهو يمسح عنه الماي: بسيييييييييطه اوريك ياالخبله

مدت له لسانها.....

ريناد: ماتقدر تسوي شئ...

ضحكت وقامت ركضت للغرفه سكرت الباب وراها وهي لازالت تضحك على شكله وهو ينط في المسبح....


انسدحت عاالسرير...اه منك يامزوون خبل ومغرور بس كيف مايركبون ....بنفس الوقت تدخل القلب...انزاحت عنها الابتسامه وهي تذكر احمد...وحشني احمد..حتى السفر ماقلت له اني بسافر..خليه حتى يعرف يتغلى ومايدخل النت ويكلمني...؟؟ ياترى ايش يسوي الحين؟؟ يفكر فيني مثل ماافكر فيه..لازم اكلمه اشوف اخباره لاني بجد احاتيه...

شوق: وين رحتي هاااا

لفت لشوق اللي كانت ماسكه المجله بيدها....

ريناد: بس اتمشى...

شوق: ماقلتي لي اجي وياك...

ريناد: يعني ماسمعتي صوت الباب لما طلعت كان ناديتيني

شوق: لا ماسمعت مسكره البلكوونه ...

انتبهت ريناد للعلبه الحمراء اللي عاالطاوله....

ريناد: من وين لك هاالعلبه

شوق: من عند بشااار

ريناد: والمناسبه؟؟

شوق: عيدميلادي اليوم ياالخبله

ريناد: اوووووووووووه صحيح سوووري حبيبتي شوق

شوق: عادي متعوده ياالدبه



قامت ريناد وباست شوق على خدها وحضنتها

ريناد: عقبال ميه سنه

شوق: ول لاماابي حدي 70

ريناد: ههههههههه اتخيلك شوقوه وضروسك طايحه وبشار يمشي بعكاز جنبك

شوق: ههههههههههههههههههههههه ...

ريناد: ماطلعنا شووق

شوق: تدرين باروح اشوف ماهر وحور واقول لهم نطلع ياربي مايملوون من مقابل بعض

طلعت ودقت الباب عليهم دقات سرييييعه....

ماهر وهو يفتح: خير خير نعم شوشو هانم؟

شوق: حشى ماصارت 24 ساعه مقابلين بعض ماتملون انتوا

جات حور وهي تضحك ورا ماهر....طالعها وحط يده على كتفها ...

ماهر: شوفي انتي هاالضحكه بس حد يمل منها؟

نزل لمستواها وباسها على خدها هي استحت لان شوق معاهم....

شوق: عيييييييييب عليك استح

ماهر: كيفي زوجتي

شوق: حركاااااااااات ياعيني

حور: شوووق

شوق: هههههههه طيب بنخرب عليكم الجو يلا نطلع نتمشى

جاء بهاالوقت مازن وهو مبلل شكله ضحك الثلاثه

ماهر: شفيييييييك هههههههههه

مازن: اضحكوا اضحكوا اشوف فيكم يوم

حور: هههههههههه شصار لك؟؟؟

مازن وهو يدور تصريفه: امممممم ماصار شئ بنت صغيره رمتي باالمسبح خبله والله

شوق: ههههه احسن احسن ..بتطلع ويانا؟؟؟؟

مازن: كيف اطلع وملابسي كذا..

شوق: روح بدل

مازن: محمد وبشار طلعوا وشالوا معاهم المفتاح

استغربت شوق متى طلع بشار خبري به هنا....فتحت باب الغرفه وطلع مفتوح ولقت بشار مغمض عينه وهو عاالسرير

مازن: وصلوا؟؟؟؟؟؟؟؟ ماشفتهم؟؟؟

شوق: بشار هنا ماطلع

مازن: جد؟؟ اخ منه هاالخبل باوريه



سمعوا صوت خطوات تقرب منهم لفوا وكان محمد وفي يده اكياس....

حور: مداك بعد انت تروح السوق؟؟

محمد: افا عليك اعجبك هاا ليش متجمعين بره يلا ادخلوا

ماهر: اختك تبي تطلع...وين تبون نروح؟؟؟


شوق: سيتي سنتر...

حور: لا خلونا نروح ملاهي

محمد: ها طالع هاالطفله

ماهر: اووووووووووه حددوا موقفكم ملاهي ولاالسوق

شوق: السوق

ماهر: خلاص يلا....



.....................






طلعوا وراحو سيتي سنتر...مازن ماطلع بدل ملابسه وكان متملل يطلع وبشار نااام...

شوق مع حور وماهر يشترون ...وريناد تعبت وجلست مع محمد في كوفي شوب..
طلبت لها قهوه تركيه وهو شاي ...وهي رافعه الكوب تشربه جات عينها على محمد اللي كان مقابلها....حلو محمد..ياترى احمد كيف شكله؟ حلو مثل محمد؟ولاشين...طويل ولاقصير؟؟ضعيف ولامتين؟؟
لاحظ سرحانها بعيونه...حرك يده مقابل عينها ....
محمد: هههههههه الوووو
ريناد: ها..هههه شفيك؟؟
محمد: انا؟ انتي اللي شفيك سرحانه؟؟
ريناد وهي تنزل راسها تطالع الطاوله: ولاشئ
محمد: علي؟؟؟ قولي شفيك
ريناد: مافيني شئ
محمد: افتحي لي قلبك مو انا مثل اخوك؟
ريناد: اكيد يامحمد بس...
محمد: امممممم كأن الموضوع خطير...
ريناد: باالنسبه لي أي خطير
محمد: يارب سترك شصاير؟
تنهدت وسكتت....تبي تتكلم تفضفض الى احد...بس معقوله محمد يفهمها؟؟؟ولابيعصب عليها ؟؟
محمد: وبعد التنهيده؟؟شصار؟؟؟؟
ريناد بخوف: حبيته....
انصدم...ريناد تحب؟؟؟؟؟ من متى؟؟ وكيف؟؟ ومن يكووون اصلا..
محمد بعصبيه: ايش اسمه؟؟
ريناد وهي خايفه: شفيك عصبت ....
محمد مسك نفسه وتظاهر باالهدوء حتى مايخوفها ويخليها تتطمن له وتقول كل شئ...
محمد: اسف ريناد...بس استغربت...اوكي شسمه؟
ريناد: احمد
محمد: من وين عرفتيه؟؟
ريناد: النت...
محمد: اوكي وبعدين؟؟
ريناد: جاتني اضافه على ايميلي الجديد تذكر يوم اللي كلمتك عاالماسنجر وعطيتك الاغاني
محمد: ايه فاكر...
ريناد: جاتني الاضافه في اليوم الثاني....المهم قبلتها...وصار بيننا كلام...ماكنت حاطه في بالي اني احبه او اعتبره اكثر من اخ....حاولت امنع مشاعري ولكن ماقدرت..
محمد: هو يحبك؟؟
ريناد: مااظن...لو يحبني ماكان تركني كذا..قاسي
دمعت عينها ...سحب منديل وعطاها اياه...
محمد: طيب ريناد...انتي مقتنعه بعلاقتكم؟؟
ريناد: لا....ادري اني ولاعلى باله واخر همه...
محمد: وكيف عرفتي؟؟ سألتيه؟؟ قالك؟
ريناد: لا ...على فكره عندي رقمه
محمد: كلمتيييييييييييييييييه؟
ريناد: لا شفيك تصارخ ماسويتها
محمد: كان اذبحك ريناد...عفيه عليك خليك عاقله...بس كيف عرفتي رقمه؟
ريناد: في الفتره الاخيره صار مايدخل النت يقول ظروف رسلت له رساله عاالايميل اتطمن عليه...
رد الرساله بكلام كثير من ضمنه اني علشان اتطمن عليه ولااحاتي حط رقم جواله.....اراسله باالمسجات
وسجلته بجوالي مادري ليش
محمد: متاكده ماكان في نيتك تكلميه؟؟
ريناد: احلف لك بأيش ماابي اكلمه بس اخذته حتى اتطمن لااكثر..صدقني
محمد: مصدقك ياريناد...لكن اعطيني رقمه
ريناد: لا محمد اتركه....لاتسوي له شئ
محمد : هههههههه يابخته والله تخافين عليه بعد ريناد انا ابي رقمه حتى اعرفه من يكون ايش اسمه ولد من عرفتي؟
ريناد: بس هذا اللي بتسويه؟
محمد: أي ..بعد تحبين واحد وتكلميه والسلام مايصييير لازم اعرف من يكون....
ريناد: اوكي موافقه..جوالي تركته باالفندق اذا رجعت باعطيك الرقم لان مسجل فيه..
محمد: اوكي واسمعيني أي شئ جديد يصير تعالي قولي لي ..
ريناد: ان شاء الله
محمد: يلااا الحين فرفشي واضحكي وان شاء الله اذا رجعنا السعوديه اتصرف
ريناد: محمد
محمد: هلا
ريناد: تظن هاالعلاقه ايش نهايتها؟؟
شال الملعقه وذوب قطعتين سكر في الشاي...
محمد: شفتي قطعه هاالسكر ياريناد صغيره مرره ومصيرها معروف باالشاي...تذوب صحيح بس طعمها يبقى..وبدونها الشاي ماله طعم باالضبط مثلك بتذوبين وبتتعبين من هاالعلاقه لانها غلط ياريناد بس لو كان صحيح يحبك راح تبقين بدمه مهما صار وكان...
ريناد: امممممممممم
محمد: ممكن الحين نروح ماتبين تتسوقين؟
ريناد: طبعا يلا مشينا..



ـــنـــهـاية الجزء السادس ,,,

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالرحمن

avatar

عدد الرسائل : 203
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه دنيا العاشقين ... الكاتبه : بحر الاسرار   الأربعاء فبراير 25, 2009 1:55 pm

مشكوره على الققصه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه دنيا العاشقين ... الكاتبه : بحر الاسرار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
×× أخر الكلام هو الصمت ×× :: ×× القصص والروايات ××-
انتقل الى: